A + A A -
الصفحة الرئيسية >> آخر الاخبار >> مجلس الشورى يعقد جلسته الأسبوعية العادية >>

مجلس الشورى يعقد جلسته الأسبوعية العادية

03 يناير 2022



  • newsimage
  • newsimage


عقد مجلس الشورى اليوم جلسته الأسبوعية العادية برئاسة سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم رئيس المجلس.

 

  وفي بداية الجلسة نوه المجلس بما حققته دولة قطر خلال العام المنقضي من إنجازات على كافة الأصعدة داخلياً وخارجياً، وذلك في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

 

  وأشاد المجلس بالنجاحات القطرية خلال عام 2021 على كافة الأصعدة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والرياضية، مبيناً أن العام الجاري 2022 سيكون عاماً استثنائياً باستضافة مونديال كأس العالم FIFA قطر 2022.

 

  وبينّ المجلس أنه بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد- 19 على العالم أجمع ، إلا أن دولة قطر تخطو بثبات نحو المستقبل بفضل التوجيهات الحكيمة والرؤية السديدة للقيادة الرشيدة ، متمنياً أن تكون السنة الجديدة سنة خير للجميع.

 

  ثم تواصلت أعمال الجلسة، حيث تلا سعادة الدكتور أحمد بن ناصر الفضالة الأمين العام لمجلس الشورى جدول أعمال الجلسة. وتم التصديق على محضر الجلسة السابقة.

 

 وفي بداية المداولات استعرض المجلس مشروع قانون بتنظيم تملك البعثات الدبلوماسية والقنصلية للعقارات في الدولة، وقرر المجلس بعد مناقشات حول مشروع القانون إحالته إلى لجنتي الشؤون الداخلية والخارجية والشؤون القانونية والتشريعية بالمجلس، وذلك لمزيد من الدراسة وموافاة المجلس بتقرير بشأنه.

 

  بعد ذلك تطرق المجلس إلى موضوع المظاهر السلبية المصاحبة للزواج، وذلك بناءً على طلب المناقشة العامة الذي تقدم به عدد من السادة الأعضاء.

 

 وأكد سعادة الرئيس على أهمية النظر في هذا الموضوع، حيث إن المبالغ الضخمة التي تصرف في مناسبات الزواج أصبحت تشكل عبئاً على كاهل الأسر القطرية، وهو أمر على خلاف ما كان عليه الآباء والأجداد في الماضي القريب والذين اتسمت حياتهم بالبساطة ومناسباتهم بالتلاقي والتراحم لا بالتفاخر والتباهي.

 

وأشار سعادة الرئيس إلى أن تكاليف حفلات الزواج التي أقيمت في ظل جائحة كوفيد- 19 ولم يصاحبها أية مظاهر مبالغ فيها انخفضت انخفاضًا ملحوظًا عما كانت عليه سابقاً.

 

  وفي هذا السياق ناقش عدد من السادة الأعضاء الموضوع وبينوا المظاهر المبالغ فيها من الاحتفالات المتعددة والإنفاق المبالغ فيه عليها، وقدموا عدداً من المقترحات والحلول للحد من مثل هذه الظواهر.

 

  وبعد مناقشات مستفيضة قرر المجلس تشكيل لجنة خاصة مؤقتة لدراسة هذه الظواهر ووضع ضوابط ومقترحات لتفاديها والحد منها.

 

  كما اطلع المجلس على تقرير حول مشاركة وفد مجلس الشورى في أعمال الجلسة الثانية لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثالث للبرلمان العربي، والاجتماعات المصاحبة، التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان.

 

وفي هذا الإطار، أشاد السادة الأعضاء بمشاركة وفد المجلس في تلك الفعاليات، مؤكدين أنها تسهم في تعزيز الروابط وتعميق التفاهم، كما أنها تبرز اهتمام المجلس بتعزيز العمل العربي المشترك.