A + A A -
الصفحة الرئيسية >> آخر الاخبار >> مجلس الشورى يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجدين بنيوزيلندا >>

مجلس الشورى يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجدين بنيوزيلندا

18 مارس 2019



  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage


عقد مجلس الشورى جلسته الأسبوعية العادية اليوم، برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود رئيس المجلس.

في بداية الجلسة أعرب المجلس عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجدين في مدينة كرايس تشيرش النيوزيلندية يوم الجمعة الماضي، وأوقع خمسين شهيداً وعشرات الجرحى، وذلك في تصعيد خطير للحملات الظالمة التي تستهدف الإسلام والمسلمين .

وأكد المجلس أن هذه الجريمة البشعة والتي هزت الضمير الإنساني على امتداد العالم تقف دليلاً جديداً على أن الإرهاب ليس له دين، وإن الإنسانية جمعاء مهددة بنزعات الكراهية والتعصب والعنصرية، وأنه آن الأوان لموقف دولي قوي وموحد لمواجهة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره ومهما كانت أسبابه ودوافعه .

وواصل المجلس جلسته حيث ناقش مشروع قانون بشأن الألعاب النارية.. ويعرف المشروع الألعاب النارية بأنها خليط من المواد الكيميائية بنسب معينة وفقاً للجداول المرفقة بمشروع القانون، ويستخدم لغرض إصدار مؤثرات ضوئية أو صوتية أو كليهما معاً بعد احتراقه أو انفجاره.

وبموجب أحكام المشروع يحظر استيراد أو تصدير أو الإتجار أو صنع أو حيازة أو إحراز أو تخزين أو نقل أو استعمال الألعاب النارية المدرجة في الجدولين الأول والثاني والمرفقين بهذا المشروع.

كما يحظر بغير ترخيص من الجهة المختصة، استيراد أو تصدير أو الإتجار أو صنع أو حيازة أو إحراز أو تخزين أو نقل أو استعمال الألعاب النارية المدرجة حسب الجدولين الثالث والرابع المرفقين بمشروع القانون.

ويكون استيراد أو تصدير أو الإتجار أو صنع أو حيازة أو إحراز أو تخزين أو نقل أو استعمال الألعاب النارية المدرجة في الجدول الخامس المرفق بمشروع القانون، وفقا للضوابط التي يصدر بها قرار من وزير الداخلية .

وتضمن مشروع القانون شروط منح الترخيص أو تجديده والحالات التي يلغى فيها الترخيص.

وبعد المناقشة أحال المجلس مشروع القانون المذكور إلى لجنة الشؤون الداخلية والخارجية لدراسته وتقديم تقرير بشأنه إلى المجلس .

وفي ختام الجلسة أطلع سعادة رئيس مجلس الشورى المجلس على مشاركاته خلال الأيام الماضية في العديد من الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية ، واجتماعاته داخلياً وخارجياً في إطار الاستعدادات لانعقاد الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في أبريل القادم بالدوحة .

وشملت هذه الفعاليات والاجتماعات جلسة الاستماع البرلمانية التي انعقدت في مقر الأمم المتحدة بنيويورك خلال الفترة من 21 22 فبراير الماضي، واجتماع سعادته مع سعادة الأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكذلك مع سفراء ومندوبي (16) دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وغير الأعضاء في الاتحاد البرلمان الدولي، ودعوتهم إلى مشاركة دولهم في الدورة القادمة للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، إلى جانب اجتماعاته مع عدد من رؤساء البرلمانات المشاركين في جلسة الاستماع واجتماعه في نيويورك مع سعادة رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي ومع سعادة الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي في الدوحة.

وأطلع سعادته المجلس على مشاركته والوفد المرافق في المؤتمر التاسع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي الذي انعقد بالعاصمة الأردنية عمّان خلال الفترة من 3 إلى 4 مارس الحالي، تحت شعار "القدس العاصمة الأبدية لفلسطين" واجتماعات سعادته على هامش المؤتمر مع عدد من رؤساء البرلمانات العربية .

وكذلك على مشاركته والوفد المرافق في الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي انعقد بالعاصمة المغربية الرباط خلال الفترة من 13 إلى 14 مارس الحالي، واجتماعات سعادته على هامش المؤتمر مع عدد من رؤساء برلمانات الدول الإسلامية .

وأطلع سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود المجلس على لقائه مع أصحاب السعادة السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة، حيث عبر لهم عن تطلعه لاستقبال أصحاب السعادة رؤساء البرلمانات وأعضاء وفودهم في الدوحة والعمل معهم يداً بيد في سبيل تحقيق أهداف الاتحاد البرلماني الدولي .