A + A A -
الصفحة الرئيسية >> آخر الاخبار >> مجلس الشورى يناقش أوضاع الخدمات الطبية >>

مجلس الشورى يناقش أوضاع الخدمات الطبية

21 يناير 2019



  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage


عقد مجلس الشورى جلسته الأسبوعية العادية اليوم برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس المجلس.

في بداية الجلسة ناقش المجلس طلب مناقشة عامة بشأن أوضاع الخدمات الطبية تقدم به عدد من الأعضاء الذين أشادوا بما توفره الدولة من خدمات طبية للمواطنين والمقيمين، لكنهم أشاروا إلى ضرورة تحسين تقديم هذه الخدمات وبما يتفق مع ما تقدمه الدولة من إمكانيات من شأنها أن ترتقي بالخدمات الطبية إلى حال أفضل وأداء أمثل.

وأكد أعضاء المجلس خلال المناقشة أنه ورغم تقديرهم للتطور الكبير الذي شهدته الخدمات الصحية في البلاد بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله" والدعم الكبير الذي تقدمه الدولة لهذا القطاع الهام، إلا أن هناك بعض أوجه القصور والسلبيات التي تحتاج إلى معالجات سريعة، ومنها ضرورة توجيه مزيد من الاهتمام لأقسام الطوارئ في المستشفيات، ومعالجة ما يعاني منه المواطنون من فترات الانتظار الطويلة للمواعيد، ونقص الأسِّرة والغرف.

ودعا أعضاء المجلس لتقييم تجربة التأمين الصحي السابقة والوقوف على سلبياتها وكيفية معالجة هذه السلبيات والاستفادة من ذلك في المشروع الجديد للتأمين الصحي.

وأشار الأعضاء إلى ضرورة أن يواكب تطوير وتوسيع الخدمات الصحية الزيادة الكبيرة في أعداد السكان، وأن يتوافق ذلك مع رؤية قطر الوطنية 2030 في القطاع الصحي.

وبعد مناقشة مستفيضة قرر المجلس إحالة الموضوع إلى لجنة الخدمات والمرافق العامة لدراسته بصورة موسعة مع الوضع في الاعتبار ملاحظات وشكاوى ومقترحات المواطنين حول الخدمات الطبية، وتقديم تقرير إلى المجلس بهذا الشأن.

وفي ختام الجلسة أطلع سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، مجلس الشورى على مشاركة وفد من المجلس برئاسته في أعمال مؤتمر رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي حول تجارب المصالحات الوطنية التي أفضت إلى تحقيق الاستقرار السياسي والسلم الاجتماعي وبناء السلام، والذي انعقد خلال الفترة من17 إلى 18 يناير الجاري في العاصمة المغربية الرباط، وأطلع المجلس كذلك على لقاءات سعادته على هامش أعمال المؤتمر، والتي شملت رئيسي مجلس النواب ومجلس المستشارين بالمملكة المغربية ورئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) ورئيسي برلمان أمريكا اللاتينية الحالي والقادم.

وأوضح سعادة رئيس مجلس الشورى أن المباحثات خلال هذه اللقاءات تركزت حول تعزيز وتطوير العلاقات بين المجلس وبرلمانات تلك الدول والتجمعات البرلمانية الإقليمية.

كما بين سعادته أن المؤتمر والذي شارك فيه رؤساء برلمانات وطنية وإقليمية في العالم العربي وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، وشخصيات حقوقية وطنية ودولية بارزة في مجال المصالحة والعدالة الانتقالية، قد رحب في بيانه الختامي باستضافة دولة قطر لاجتماعات الدورة القادمة للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المصاحبة لها والتي ستعقد في الدوحة خلال الفترة من 6 إلى 10 إبريل القادم.

حضر جلسة مجلس الشورى اليوم وشارك في جانب من مناقشاتها عدد من طلاب جامعة قطر وجامعة حمد بن خليفة ومعهد الدوحة للدراسات العليا، وذلك في إطار سعي المجلس في وقوف الطلاب على تجربته والتعرف على مهامه ومسؤولياته واختصاصاته وكيفية إدارة جلساته ودوره التشريعي ومهام لجانه المتخصصة وآليات عمله وقنوات اتصاله مع المواطنين، لتلقي ملاحظاتهم ومقترحاتهم وتلمس رغباتهم وتطلعاتهم لعكسها داخل المجلس والعمل على تحقيقها بالتعاون مع الحكومة الموقرة.