A + A A -
الصفحة الرئيسية >> آخر الاخبار >> مجلس الشورى يختتم مشاركته في أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي >>

مجلس الشورى يختتم مشاركته في أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي

24 مارس 2022



  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage


 اختتم مجلس الشورى، اليوم، مشاركته في أعمال الجمعية العامة الـ144 للاتحاد البرلماني الدولي، التي عقدت في جزيرة (بالي) بجمهورية إندونيسيا.

 

وترأس وفد المجلس في أعمال الجمعية العامة، سعادة الدكتورة حمدة بنت حسن السليطي نائب رئيس المجلس.

 

وشاركت سعادتها، في الجلسة الختامية للدورة الـ209 للمجلس الحاكم، حيث اطلع المجلس على تقارير لجان وهيئات الاتحاد، ووافق على التوصيات الواردة في التقارير حول عدد من الموضوعات المتعلقة بعمل الاتحاد.

 

كما شاركت سعادة نائب رئيس مجلس الشورى، في الجلسة الختامية للجمعية العامة، والتي تطرقت في مناقشاتها إلى المواضيع المدرجة على جدول أعمالها، ومنها الموضوع الرئيسي المتعلق بتقليل الانبعاثات، وحشد البرلمانات للعمل بشأن تغير المناخ، فضلاً عن مناقشة موضوعي إعادة النظر في النهج المتبع في عمليات السلام وإعادة صياغته، وتعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كعامل مساعد في قطاع التعليم، واعتمدت الجمعية مشروعات القرارات المقدمة من اللجان الدائمة حول تلك الموضوعات.

 

وكان سعادة السيد محمد بن مهدي الأحبابي عضو المجلس، قد ترأس اجتماعات اللجنة الدائمة للسلم والأمن الدوليين، التي اعتمدت في اجتماعها الأخير مقترحاً بشأن الجرائم الإلكترونية والهجمات السيبرانية ومخاطرها وانعكاساتها على السلم والأمن الدوليين، وتمت مناقشته في الجمعية العامة واعتماده كموضوع تبحثه اللجنة في العام القادم.

 

كما شارك سعادة السيد عبدالله بن علي السليطي عضو المجلس، في اجتماعات اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة بالاتحاد، التي تطرقت إلى عدد من الموضوعات ومنها المقترح المقدم من فنلندا والهند حول تعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كعامل مساعد لقطاع التعليم، بما في ذلك خلال أوقات الجائحة، حيث صاغت اللجنة مشروع القرار الذي تم اعتماده من قبل الجمعية العامة.

 

وفي سياق متصل، صادقت الجمعية العامة الـ144 للاتحاد البرلماني الدولي على "بيان نوسا دوا"، الذي تناول موقف البرلمانات من المحافظة على البيئة وبلوغ مستوى "صفر" من الانبعاثات الكربونية، كما نص البيان على التزام البرلمانات بالعمل على الحد من انبعاثات الكربون واعتماد التكنولوجيا الحديثة للتقليل من استخدام الورق، وانخراط البرلمانات في جميع المبادرات الرامية إلى الحفاظ على البيئة.

 

من جانب آخر، اجتمعت سعادة الدكتورة حمدة بنت حسن السليطي نائب رئيس مجلس الشورى، على هامش الجلسة الختامية للجمعية العامة، مع سعادة السيد روبرتو سوربيلو أمين عام المجموعة البرلمانية الإيطالية بالاتحاد البرلماني الدولي.

 

جرى خلال الاجتماع استعراض أوجه التعاون البرلماني بين مجلس الشورى والبرلمان الإيطالي، كما تم التطرق إلى انضمام مجلس الشورى لعضوية برلمان البحر الأبيض المتوسط، وسبل تعزيز التعاون في هذا الإطار.

 

حضر الاجتماع كل من، سعادة السيد محمد بن مهدي الأحبابي، وسعادة السيد عبدالله بن علي السليطي، عضوا مجلس الشورى، وسعادة السيدة فوزية بنت إدريس السليطي سفيرة البلاد لدى إندونيسيا، وسعادة الدكتور أحمد بن ناصر الفضالة أمين عام المجلس.