A + A A -
الصفحة الرئيسية >> آخر الاخبار >> مجلس الشورى يناقش ظاهرة عزوف القطريين عن مهنة التعليم >>

مجلس الشورى يناقش ظاهرة عزوف القطريين عن مهنة التعليم

28 فبراير 2022



  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage


عقد مجلس الشورى اليوم، جلسته الأسبوعية العادية برئاسة سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم رئيس المجلس.

 

وناقش المجلس، خلال الجلسة، ظاهرة عزوف القطريين عن مهنة التعليم، وفي هذا السياق، أشار سعادة رئيس المجلس، إلى أهمية مهنة التعليم في تنشئة الأجيال وبناء المجتمعات، موضحاً أن هذه الظاهرة تتطلب إيجاد حلول لمواجهتها والحد منها عبر وضع المقترحات التي تساعد الجهات المعنية على معالجتها.

 

من جهتهم، بيّن السادة أعضاء المجلس، أن عزوف القطريين عن مهنة التعليم، تنعكس آثاره على جودة التعليم في الدولة، لافتين إلى أن وجود هذه الظاهرة، يعود إلى عدة أسباب، مؤكدين على ضرورة تشجيع القطريين وترغيبهم في مهنة التعليم عبر إيجاد الحلول والتدابير التي تتناسب مع الجهد الذي يبذله المعلم.

 

وقرر المجلس بعد مناقشات مستفيضة، إحالة الموضوع إلى لجنة الشؤون الثقافية والإعلام، لدراسته ورفع تقريرها بشأنه إلى المجلس.

 

بعد ذلك، أطلع سعادة رئيس مجلس الشورى، المجلس على مقابلته لفخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، مبيناً أن المقابلة استعرضت عدداً من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز وتنمية العمل البرلماني المشترك بين قطر والجزائر.

 

كما اطلع المجلس على تقرير حول زيارة وفد من المنظمة الإقليمية الإفريقية للاتحاد الدولي لنقابات العمال لمجلس الشورى.

 

وفي هذا الجانب، بينت سعادة الدكتورة حمدة بنت حسن السليطي نائب رئيس المجلس، أن الزيارة استعرضت عدداً من الموضوعات المتعلقة بجهود المنظمات العمالية في حماية وتعزيز حقوق العمال، والسبل الكفيلة بدعم تلك الجهود، والدور المهم الذي تقوم به دولة قطر في هذا المجال، ودعم مجلس الشورى لتلك الجهود.

 

وأشاد المجلس بتلك اللقاءات والزيارات، مؤكداً أنها تسهم في تعزيز علاقات التعاون المشترك، كما تسهم في تعزيز دور المجلس وإبرازه سواءً على الصعيد المحلي أو الخارجي.

 

وكان سعادة الدكتور أحمد بن ناصر الفضالة الأمين العام لمجلس الشورى، قد تلا في بداية الجلسة، جدول أعمالها، وتم التصديق على محضر الجلسة السابقة.