A + A A -
الصفحة الرئيسية >> البيانات الصحفية >> البيان الصحفي المشترك بين مجلس الشورى ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب >>

البيان الصحفي المشترك بين مجلس الشورى ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب

30 يونيو 2020




  عقد السيد فلاديمير فورونكوف ، وكيل الامين العام للأمم المتحدة لمكافحة الارهاب وسعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود ، رئيس مجلس الشورى في دولة قطر ، اجتماعا ثنائيا لمناقشة الشراكة بين مجلس الشورى في دولة قطر ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب بما فيها تنفيذ مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها في شهر فبراير الماضي .
وعبّر سعادة السيد آل محمود والسيد فورونكوف عن التضامن مع البرلمانات والأمم التي تواجه بشكل جماعي التحديات التي خلقتها جائحة كوفيد19، ويهنئون جميع البرلمانيين بمناسبة اليوم العالمي للنظام البرلماني معتبرين أهمية الدبلوماسية البرلمانية والدور الحيوي الذي يقوم به البرلمانيون في مكافحة الارهاب على المستويات الوطنية والاقليمية والعالمية.
وأعرب سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود ، رئيس مجلس الشورى في دولة قطر عن تقديره للسيد فلاديمير فورونكوف لالتزامه القوي بمكافحة الإرهاب وقيادة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في 
تعزيز جهود الأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب .

وعبر السيد فورونكوف عن تقديره لسعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود ، رئيس مجلس الشورى في دولة قطر لدعمه الكامل لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب وشدد على أنه يمكن للبرلمانيين ، باعتبارهم قادة للمجتمعات وصانعي السياسات ومشرعين ، أن يساهموا بشكل 
ملحوظ في إقامة عالم أكثر أمناً ، خال من الارهاب وخطاب الكراهية والتطرف العنيف .
وفيما يخص مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها في شهر فبراير الماضي بين مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ومجلس الشورى في دولة قطر ، فإنها تتضمن القيام بمبادرات مشتركة لتعزيز الالتزام الفعّال للبرلمانيين وتسهيل التنفيذ المتوازن والمدمج للاستراتيجية العالمية للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة .
ويتضمن الاتفاق طرقاً مختلفة للتعاون ، بما فيها اتخاذ التدابير الخاصة بإقامة مكتب برنامج الأمم المتحدة المعني بالمشاركة البرلمانية في الوقاية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف .